الماء الأزرق أو الجلوكوما
د عبدالعزيز الضبعان
الاثنين، 27 جمادى الأولى 1437هـ

مرض يصيب العين بالتحديد العصب البصري وعادة يرتبط بارتفاع في ضغط العين ويحصل نتيجة ذلك تلف في أنسجة العصب البصري وقد يتبع ذلك فقد أجزاء من مجال الرؤية البصرية تدريجياً وإذا لم يعالج المرض فقد يحدث تلف كلياً في العصب البصري ومن ثم فقدان الابصار.
الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض الجلوكوما 
• عدم توازن بين كمية السائل الذي تفرزه العين عدم توازن بين كمية السائل الذي تفرزه العين وبين تصريف هذا السائل.
• انسداد أو ضيق القنوات الخاصة بتصريف سائل العين.
• وجود التهابات داخل العين قد تؤدي إلى انسداد وضيق في القنوات.
• إصابات العين الشديدة.
أعراض الجلوكوما
• عدم وضوح الرؤية.
• رؤية هالات حول الأضواء.
• انحسار في مجال الرؤية البصري.
• احمرار مصحوب بآلام في العين مع ضعف الرؤية.
• عند الأطفال كبر حجم القرنية أو تغير لونها.
أنواع الجلوكوما
• الماء الأزرق المزمن وهو الأكثر شيوعاً.
• الماء الأزرق الحاد الأقل شيوعاً.
• الماء الأزرق الخلقي قد يولد الطفل مصاباً به أو يحدث في الشهور الأولى.
• الماء الأزرق الثانوي وهو يحدث بعد الالتهابات داخل العين أو اصابات العين أو استخدام قطرات الكورتيزون لمدة طويلة.
 
العلاج
• ويهدف إلى تقليل إفراز السائل أو المساعدة على سرعة تصريفه.
• يعتمد ذلك على العلاج بالقطرات غالباً.
• أو بأشعة الليزر للزاوية المغلقة أو إجراء عملية جراحية.
الخطورة:
• وجود تاريخ وراثي لمرض الماء الأزرق.
• الأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض العيون مثل طول النظر أو التهابات القزحية المزمنة.
• الأشخاص الذين يستخدمون قطرات الكورتيزون لمدة طويلة.
• الأشخاص الذين قد تعرضوا لإصابات رضية شديدة في العين.
الوقاية:
• فحص العين دورياً وخصوصاً الأشخاص الذين عندهم عوامل خطورة.
• إذا أكتشف المرض فلا بد من التقيد باستخدام العلاج كما يرشد الطبيب.