جمعية طب العيون تحذر من مخاطر أشعة الشمس
د عبد العزيز آل ضبعان
الاثنين، 6 جمادى الأولى 1437هـ

حذرت الجمعية السعودية لطب العيون من خطورة أشعة الشمس التي تمر بها المنطقة خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات عالية في فصل الصيف وتأثيرها على العيون مشيرة إلى أن التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر يؤدي بالإصابة بجفاف أو حساسية في العين ويمكن تعويض ذلك بمرطبات للعين يطلق عليها بديل للدموع أو الدموع الصناعية بشرط أن لا تحتوي على مضادات أو مواد تؤثر على العين، جاء ذلك في نشرة صحية أصدرتها لجنة التوعية الصحية بالجمعية بمناسبة موسم الصيف.
وعن تأثيرات أشعة الشمس على العين أوضح الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله آل ضبعان – ممثل الجمعية السعودية لطب العيون في منطقة عسير واستشاري طب العيون بمستشفى القوات المسلحة بخميس مشيط، أن جسم الإنسان يستقبل أشعة الشمس عن طريق الجلد والعينين، ومع أن هناك فوائد للتعرض لأشعة الشمس منها تكوين فيتامين (د) في الجلد وتكوين الرؤية في العينين إلا أن هناك أضراراً من أخطرها على سبيل المثال سرطان الجلد وتعتم العدسة في العين وهذا بالطبع بعد التعرض الطويل للشمس.
واستعرض الدكتور الضبعان مشكلات بالعين يتسبب فيها كثرة التعرض لأشعة الشمس منها: ظفرة العين وهي تغيرات في أنسجة الملتحمة تنتج من كثرة التعرض للأشعة فوق البنفسجية وهي تضايق المريض من حيث الاحمرار الدائم وأحيانا تتقدم فتؤثر على القرنية والنظر. وكذلك من تأثيرها تكوين ما يسمى بالماء الأبيض (Cataract) في عدسة العين وهذا يبدأ بشكل قليل ويزداد تدريجيا مع الزمن مع طول التعرض للشمس. ويضيف عن مرض (الضمور الشبكي البقعي) أنه ينتج من تأثير أشعة الشمس على العين مما قد يصيب مركز البصر في الشبكية نتيجة النظر مباشرة إلى قرص الشمس. وكذلك أثبتت الأبحاث أن طول التعرض للأشعة فوق البنفسجية يكون عاملا مساعدا لتكوين ما يسمى بالضمور البقعي (ARMD) لدى كبار السن. ثم مشكلة (جفاف العين) حيث تزداد مع قدوم الصيف الشكوى من أعراض جفاف العين وذلك نتيجة للجو الحار والجاف في الصيف. وأعراض جفاف العيون حرقان وإحساس بوجود مثل الأجسام الغريبة في العين واحمرار وحكة وأحيانا دمع غير مستقر على العين مع إفرازات بيضاء خفيفة توجد في زوايا العينين.

د عبد العزيز آل ضبعان -  استشاري طب وجراحة عيون – جريدة الرياض – الثلاثاء 26 شعبان 1435 هـ - 24 يونيو 2014م - العدد 16801