مرض السكري
الثلاثاء، 15 صفر 1438هـ

 

داء السكري هو حالة مزمنة من فرط ارتفاع نسبة الجلكوز (السكر) في الدم عن المعدل الطبيعي نتيجة نقص هرمون الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس، أو انخفاض حساسية الأنسجة أو الاثنين معًا.

الانسولين: هو هرمون يفرزه البنكرياس مهمته التحكم والمحافظة على نسبة الجلكوز (السكر) في الدم.

  • النوع الأول:  يحدث النوع الأول من السكري عند تعطل الخلايا المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين تمامًا عادة ما يكون مرضى هذا النوع من صغار السن.
  • النوع الثاني: هذه الحالة يكون الجسم قادرًا على إفراز هرمون الأنسولين إما بكميات قليلة غير كافية أو طبيعية غير فعالة.
  • سكري الحمل: ارتفاع نسبة الجلكوز بالدم نتيجة الهرمونات التي تفرزها المشيمة خلال فترة الحمل وغالبا ما ينتهي بانتهاء الحمل.
  • سكري ثانوي: ناتج عن استخدام بعض الأدوية والهرمونات أو جراحة البنكرياس وأسباب أخرى.

الأعراض:

  • كثرة التبول.
  • العطش الشديد/جفاف الفم.
  • الجوع الشديد.
  • نقص مفاجئ في الوزن.
  • تعب وإرهاق.
  • حكة والتهابات جلدية.
  • ألم وتنمل في الأطراف.
  • اضطرابات في البصر.
  • حرارة في القدمين.
  • تأخر في التئام الجروح. 
  • اختبار سكر الدم (عشوائي).
  • اختبار سكر الدم (صائم).
  • اختبار الهيموجلوبين السكري (HbA1C) (السكر التراكمي).
  • يتم التشخيص في موعدين مختلفين.
  • العوامل الوراثية: الشخص المصاب, أقاربه من الدرجة الأولى لديهم زيادة طفيفة في احتمالية الإصابة.
  • ·          السمنة: كلما زادت نسبة الأنسجة الدهنية بالجسم, أصبحت الخلايا أكثر مقاومة للأنسولين.
  • التعرض للأمراض الفيروسية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون بالدم.
  • الكسل والخمول وقلة النشاط البدني.

التشخيص:

المعدلات:

 نوع فحص الدم             معدلات السكر الطبيعي             معدلات ما قبل السكر                    معدلات ارتفاع السكر في الدم

فحص الدم صائم              أقل من 100 ملجم/دسل                 125-100 ملجم/دسل                             من 126 ملجم/دسل وأكثر

بعد الأكل بساعتين       أقل من 140 ملجم/دسل               199-140 ملجم/دسل                               من 200 ملجم/ دسل وأكثر

فحص السكر التراكمي     أقل من 5.7%                                      6.4% - 5.7%                                        6.5% وأكثر

أسباب وعوامل الخطورة: 

المضاعفاتالمضاعفات المزمنة:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية: مرض السكري يزيد بشكل كبير خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، بما في ذلك مرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وتصلب الشرايين.
  • تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي): ارتفاع مستوى السكر في الدم يضر بالأوعية الدموية الدقيقة التي تغذي الأعصاب، وينتج عن ذلك تنميل وآلام حارقة تمتد من الأصابع إلى اليدين والقدمين.
  • مشاكل الكلى (الاعتلال الكلوي): ارتفاع نسبة الجلوكوز بالدم يؤدي إلى الفشل الكلوي أو أمراض الكلى.
  • اعتلال الشبكية: يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى ضرر الأوعية الدقيقة التي تغذي شبكة العين؛ مما يشكل عائقًا أمام مرور الضوء إلى الشبكية.
  • مشاكل القدمين: تضرر الأعصاب في الأطراف، خاصة القدمين، ينتج عنه عدم الشعور بالجروح؛ مما قد يؤدي إلى تقرحات في القدم.
  • الأمراض الجلدية: المصابون بداء السكري أكثر عرضة لمشكلات الجلد، بما في ذلك الالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • التهابات اللثة.
  • هشاشة العظام.
  • نوع السكري المصاب به المريض.
  • الحالة الصحية للمريض.
  • مراجعة عيادة السكري بشكل دوري.
  • فحص نسبة السكر في الدم بانتظام في المنزل.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • الاعتناء بالقدمين وفحصهما يومياً.
  • تناول الغذاء الصحي باختيار الأطعمة الأقل في نسبة الدهون والسعرات الحرارية، والأعلى في الألياف، والتركيز على الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • الانتظام في مزاولة النشاط البدني.
  • تجنب الوزن الزائد.
  • قياس ضغط الدم في كل مراجعة.
  • قياس الوزن في كل مراجعة.
  • فحص القدمين كل 6 أشهر.
  • فحص السكر التراكمي من (6-12) شهراً.
  • فحص الكوليسترول والدهون الثلاثية كل 12 شهراً.
  • فحص الكليتين كل 12 شهراً.
  • فحص العينين كل 12 شهراً.

العلاج:

لا يمكن الشفاء من السكري شفاءً تامًا،†إلا أنه من الممكن ضبط مستوى السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي، ويختلف علاج السكري من مريض لآخر؛ حيث يقرر الطبيب نوعية العلاج الأنسب لكل مريض، وذلك يعتمد على:

ويعتمد نجاح العلاج غالباً على المريض نفسه، فحين يتعلم المصاب بالسكري كيفية ضبط مستوى السكر ويطبق ذلك بالفعل سيتمتع بحياة أكثر صحية وذلك من خلال:

الوقاية:

يمكن الوقاية من مرحلة ما قبل السكري، والسكري النوع الثاني، وسكري الحمل من خلال:

الفحوصات اللازمة لمريض السكري: 

 

المصدر: وزارة الصحة السعودية

http://www.moh.gov.sa/HealthAw...